fbpx
علم النفس

الاكتناز القهري (compulsive hoarding)

يُعد الاكتناز القهري أحد الأمراض النفسية، حيث لا يرغب المريض في التخلي عن الأشياء غير الضرورية في حياته مثل الصُحف القديمة، البريد الإلكتروني غير المستخدم أو العديد من الأشياء التي يعتقدون أنهم سيحتاجون إليها في المستقبل! مما يتسبب في تراكم الفوضى وانعدام النظام والنظافة ومخاطر على الصحة والسلامة داخل المنزل وخلق مشاكل اجتماعية ووظيفية كما أنه يؤثر على المحيطين بالشخص المُكتنز.

 

يمكن أن تبدأ عملية الاكتناز في مرحلة المراهقة ولا تستمر فقط، بل تتفاقم مع تقدم العمر. وعلى خلاف الشخصٍ الذي يجمع الأشياء بهدفٍ محدد كجامعي الطوابع البريدية، فإن الشخص الذي لديه اضطراب الاكتناز يجمع موادًا عشوائية ويرتبط بشكل مُفرط بالممتلكات الشخصية التي قد لا تكون لها أي قيمة! وعلى الرغم من أنهم قد يقتنعون بالتخلي عن بعض الأشياء أو التخلص منها، فإن ذلك يؤدي إلى إحباطٍ شديدٍ لدى الشخص.

 

وفي نهاية المطاف فإن كل سطح في منزل المكتنِز بما في ذلك الأرضيات والأثاث وغيرها من التجهيزات، يتم تغطيته بأكوام متزايدة من الفوضى، حيث لا يوجد سوى مسار ضيق يتبقى واضحًا للمشي في مساحة المعيشة التي لم تعد صالحةً للاستخدام في معظم الأحيان، وكلما ازداد تشوُّش المنزل وحالته، زاد الضغط الذي يشعر به الشخص؛ بسبب الفوضى داخل حيز المعيشة وغالبًا بسبب شكاوى من أفراد الأسرة والجيران.

 

وإلى الآن لم يتم العثور على سبب اضطراب الاكتناز، وذلك على الرغم من وجود عوامل الخطر المعروفة كالأشخاص الذين يعانون من صدمة نفسية، يجدون صعوبةً في اتخاذ القرارات أو يكون لديهم فرد من العائلة يكتنز أيضًا، فإنهم معرضون لخطر الإصابة بالاضطراب. إن غالبية الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الاكتناز يعانون أيضًا نوعًا من الاكتئاب أو القلق. كما أن البعض أيضًا لديهم اضطراب الوسواس القهري (OCD). في الواقع كان يُعتقد في الماضي أن اضطراب الاكتناز هو أحد أعراض اضطراب الوسواس القهري، وهناك بعض أوجه التشابه بين الاثنين. ومع ذلك فإنه يُعترف به الآن كحالة منفصلة، كما وجدت إحدى الدراسات أنه من بين الأسباب التي دفعها الناس للتخزين، كان تجنب النفايات هو الأكثر شيوعًا.

 

على الرغم من أن التخزين قد يستمر لفترة من الزمن، إلا أن العلاج يمكن أن يساعد في تقليل الحاجة إلى التمسك بالأصناف غير الضرورية وتحسين عملية اتخاذ القرار والحد من التوتر والمهارات التنظيمية، كما أن العلاج السلوكي المعرفي والأدوية المضادة للاكتئاب ( SSRIs) هي العلاجات الأساسية المُستخدمة لتخفيف أعراض اضطراب الاكتناز، وكلاهما يتم استخدامه.

 

قد لا يَنظر الأشخاص الذين يعانون اضطراب الاكتناز لهذا الاضطراب على أنه مشكلة، مما يُصعب عملية العلاج. لكن يمكن أن يُساعد العلاج المُكثَّف الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الاكتناز على فهم كيف يُمكن تغيير اعتقادهم وسلوكياتهم حتى يحظوا بحياة أكثر أمانًا وإمتاعًا.

المصدر

 

كتابة: مينا نشأت

مراجعة: أحمد خالد عبدالله

تصميم: أحمد سرور

تحرير: إسراء وصفي

اظهر المزيد

ميار محمد

المدير التنفيذي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى